المهجر
The news is by your side.

إعدامات ميدانية ومجزرة بدمشق.. وإصابات في الحدود

من عائلة السوادي المنحدرة من منطقة التل بريف دمشق، حيث قامت شبيحة من منطقة “عش الوروار” المتاخمة للحي الدمشقي بالهجوم على الحي وإعدامهم بالرصاص وذبحهم بالسيوف مع ترك طفل واحد من العائلة على قيد الحياة الذي روى القصة وأخبر الناشطين عن مكان المجزرة وجثث الشهداء.

من جهة أخرى وعلى الحدود اللبنانية السورية، قتل لبناني وأصيب شقيقه بجروح خطرة بإطلاق النار عليهما من الجانب السوري للحدود في وادي البقاع شرق لبنان.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية إن القتيل والجريح أصيبا بإطلاق رصاص من الجانب السوري بعد منتصف الليلة الماضية، أثناء تنقلهما بين بلدتي حام وطفيل الحدوديتين.

وغالباً ما تشهد الحدود مناوشات متكررة بين مسلحين داخل الأراضي اللبنانية وأجهزة الأمن السورية، على خلفية الأحداث الجارية في سوريا. كما أن عدداً من اللبنانيين سقطوا بين قتيل وجريح جرّاء سقوط الرصاص والقذائف من الجانب السوري للحدود المشتركة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.