المهجر
The news is by your side.

التحالف الدولي: الأسلحة المقدمة الى بي كا كا لن تسترجع بعد انتهاء داعش

بعد القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي.
جاء ذلك في حديث لـ”دوريان”، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، جمعته بصحفيين.
وأوضح دوريان أن “قسماً من الأسلحة التي ستقدم موجودة في سوريا، والقسم الآخر ربما قد تم البدء في إرساله بشكل سريع، وأن قرار الأمس (قرار ترامب بتزويد “ب ي د” بالسلاح)، كان تفويضاً (بالبدء بالتسليم)”.
وأشار دوريان، إلى أن نوع وكمية الأسلحة التي ستقدم، سيتم تحديدها بحسب المهام الموكلة لتنظيم “ب ي د”.
ولم يقدم تفاصيل عن نوعية تلك الأسلحة، واكتفى بالإشارة إلى أنها تتكون من أسلحة خفيفة وأخرى مضادة لسيارات داعش المفخخة.
وأوضح أن تلك الأسلحة ستقدم لجميع مكونات “سوريا الديمقراطية”، التي تشكل “بي كا كا/ ب ي د” عمودها الفقري، وأن جزءاً منها سيتم توزيعها، في أقرب وقت ممكن، على قوات “التحالف العربي السوري”.
ورداً على سؤال ، حول ضمانات عدم استخدام تلك الأسلحة ضد فصائل المعارضة الأخرى، أو الدول الحليفة، أجاب دوريان: “إن الولايات المتحدة ستراقب الأوضاع، وكيفية استخدام تلك الأسحلة، والعمل على استخدامها للأهداف المرسومة، وأخذنا تعهداً باستخدام تلك الأسلحة ضد داعش، وسنراقب ذلك”.
و أول أمس الثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمر بتقديم أسلحة لتنظيم “ب ي د”.
وأوضحت المتحدثة باسم البنتاغون “دانا وايت”، في بيان، أنّ ترامب، خوّل وزارة الدفاع الأمريكية بتجهيز عناصر “ب ي د” المنضوية ضمن ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية، بالسلاح عند الضرورة، وذلك لـ”تحقيق نصر مدوٍ في مدينة الرقة (شمال شرق) ضدّ تنظيم داعش الإرهابي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.