المهجر
The news is by your side.

الجيش الحر يتبنى تفجير رئاسة الأركان في دمشق

ناسفة انفجرت بالقرب من فندق “داما روز” في وسط دمشق الذي يتخذه المراقبون الدوليون مقرا لهم.

ولاحقا قال التلفزيون إن “الانفجار وقع بالقرب من مرآب هيئة الأركان العامة”، مشيراً إلى أنه ” ناجم عن عبوة ناسفة ملصقة بصهريج مازوت خلف فندق داما روز في دمشق”.

ومن جانبه، اطمأن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، على أفراد بعثة المراقبين الدوليين بعد الانفجار الذي وقع قريباً من الفندق الذي يقيمون فيه،مؤكداً على عدم وجود إصابات بينهم، وفق ما أعلنه التلفزيون الرسمي للبلاد.

أما شبكة شام فأكدت وقوع اشتباكات ضخمة في دمشق بعد الانفجار، مشيرة إلى قيام جيش النظام بالدفع بالدبابات إلى حي الميدان بدمشق.

وأفادت وكالة “فرانس برس” أن الانفجار وقع نحو الساعة الثامنة (5,00 تغ) من صباح الأربعاء، مشيرة إلى “فرض طوق أمني حول مكان الانفجار” في شارع بيروت بمنطقة أبورمانة وسط دمشق.

وأشارت الى أن “الكثير من سيارات الإسعاف تتوجه الى المكان الذي “تتصاعد منه سحب كثيفة من الدخان الأسود”.

وكانت الهيئة العامة للثورة السورية ذكرت في بيان صباح اليوم أن “انفجارا ضخما يهز دمشق ودخان أسود كثيف يشاهد في سماء العاصمة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.