المهجر
The news is by your side.

الجيش الحر يسيطر على سراقب بإدلب والنظام ينسحب

استراتيجيين، بعد انسحاب قوات جيش النظام منها.

وقال بيان للجيش الحر إن قوات الأسد انسحبت من الحاجز المتواجد شمال غرب مدينة سراقب والذي يعد آخر حاجز للقوات النظامية في محيط المدينة، مشيرا إلى أن المدينة ومحيطها باتا الآن خارج سيطرة النظام بشكل كامل.

وقال المرصد إن القوات السورية انسحبت من الويس شمال غربي سراقب مما جعل البلدة والمناطق المحيطة خارج نطاق سيطرة قوات النظام تماما.

وتقع سراقب على بعد 50 كيلومترا جنوب غربي حلب عند نقطة التقاء الطريق السريع الرئيسي بين شمال سوريا وجنوبها الذي يربط حلب بدمشق وطريق آخر يربط حلب باللاذقية المطلة على البحر المتوسط. سيصعب الانسحاب على القوات الحكومية تعزيز الصفوف أو إرسال إمدادات إلى حلب حيث تقاتل قوات الأسد قوات المعارضة للسيطرة عليها منذ أواخر يوليو/تموز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.