المهجر
The news is by your side.

الجيش العراقي يلقي منشورات تحذيرية ويقوم بعملية عسكرية بديالي

عسكرية واسعة شمال محافظة ديالى.
وقالت الوزارة إن طائراتها ألقت آلاف المنشورات على ما تبقى من أحياء الجانب الغربي للموصل التي لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة، وتضمنت المنشورات دعوة المدنيين للابتعاد عن مراكز القيادة والمواقع التي يستخدمها التنظيم.
وبثت الوزارة صورا لإلقاء المنشورات من طائرة عراقية، وحثت المواطنين على الالتزام بالتعليمات لحفظ سلامتهم.
وتزامن ذلك مع بيان لخلية الإعلام الحربي طالبت فيه المدنيين المحاصرين في مناطق القتال بعدم استخدام أي مركبة أو دراجة نارية، وقالت الخلية إن أي مركبة أو دراجة ستكون هدفا للقوات والطائرات العراقية، في محاولة من القيادات العراقية لتجنب هجمات التنظيم التي يشنها ضد قواتها والتي تستخدم فيها العربات المفخخة التي يقودها انتحاريون.
 
من جانب آخر، أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي اليوم الأربعاء انطلاق عمليات عسكرية واسعة شمال محافظة ديالى من ثلاثة محاور رئيسية.
وذكر العزاوي في تصريحات تلفزيونية أن قوات من الجيش والشرطة مدعومة بالحشد الشعبي والعشائري وبإسناد من طيران الجيش انطلقت صباح اليوم في عمليات عسكرية واسعة بمنطقتي أنجانة وسرحة ضمن تلال حمرين في الجزء الشمالي من محافظة ديالى لتعقب مسلحي تنظيم الدولة.
وأوضح أن العمليات تأتي في إطار إستراتيجية السلطات العراقية لإنهاء وجود أي جيوب أو ملاذات للمسلحين في ديالى.
وأكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في وقت سابق إن القوات العراقية تتقدم بشكل كبير في محاور القتال، مشيرا إلى أن “مساحة داعش في العراق بدأت تصغر يوما بعد يوم، ونسير بخطة سريعة ومحسوبة لتقليل الخسائر في صفوف العسكريين والمدنيين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.