المهجر
The news is by your side.

شومر يحذر من وقف التحقيقات حول روسيا

ورفضت إدارة ترمب مزاعم -قد تكون تسربت من مصادر استخبارية ونقلتها وسائل إعلام بينها صحيفة نيويورك تايمز- أشارت إلى أن بول مانافورت رئيس حملة ترمب ومستشارين آخرين قد يكونون تواصلوا مع مسؤولين استخباريين روس قبل الانتخابات التي جرت في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني.

وأقر البيت الأبيض بأنه طلب من الشرطة الفدرالية مساعدته على مكافحة معلومات “خاطئة” نشرتها نيويورك تايمز. لكن بعد أن رفض “أف بي أي” التحدث، بحث البيت الأبيض عن المساعدة لدى رئيسيْ لجنتيْ الاستخبارات بالشيوخ والنواب، على التوالي ريjشارد بور وديفين نونز.

وأعلن نونز أمس الاثنين عدم امتلاكه أدلة بشأن حصول اتصالات العام الماضي بين مقربين من ترمب والاستخبارات الروسية. وأضاف “وما قاله لي أشخاص كثر هو أنه لا يوجد شيء حول ذلك”.

ولم يحدد أي وكالة فدرالية هي التي أبلغت هذه المعلومات إلى لجنته التي كانت بدأت تحقيقا حول تدخّل موسكو بالانتخابات الرئاسية.

ويخشى الديمقراطيون أن يكون الجمهوريون يسعون إلى التعتيم على التحقيقات المتعلقة بروسيا من أجل حماية إدارة ترمب الذي كان أشاد ببوتين خلال حملته الانتخابية وعبر عن أمله في تحسين العلاقات مع روسيا. ودعا ديمقراطيون إلى إنشاء لجنة من الحزبين وتعيين مدع مستقل في هذه القضية.

وكالات

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.