المهجر
The news is by your side.

السيتي يفتح خزائنه للعود للعرش واليونايتد حذر

بالدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2016، أقدم سيتي على تعيين الاسباني بيب جوارديولا في منصب المدير الفني في الموسم الماضي.
ولكن هذه الخطوة لم تؤت ثمارها حيث أنهى الفريق الموسم الماضي في المركز الثالث خلف البطل تشيلسي وتوتنهام الوصيف.
ويستعد جوارديولا للموسم الثاني له مع سيتي عبر ابرام صفقات ضخمة تكلفت حتى الآن 216 مليون جنيه استرليني (282 مليون دولار).
واقترب سيتي من تحطيم الرقم القياسي للصفقات التي ابرمها ريال مدريد الاسباني في 2009 والتي تكلفت 219 مليون استرليني عندما تعاقد مع البرتغالي كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد.
وتجاوز سيتي حاجز الـ200 مليون استرليني أمس الاثنين بالتعاقد مع بنيامين ميندي مدفع موناكو الفرنسي مقابل 52 مليون استرليني.
وجاء التعاقد مع ميندي /23 عاما/ لترميم خط دفاع الفريق الذي ظهر بشكل مهتز في الموسم الماضي.
ولحق ميندي بالظهير الأيمن كيلر والكر الذي انضم لسيتي مقابل نحو 50 مليون استرليني بجانب الحارس اديرسون مورايس القادم للفريق مقابل 35 مليون استرليني والمدافع دانيلو الذي تكلفت صفقة ضمه 5ر26 مليون استرليني وأيضا لاعب الوسط برناردو سيلفا الذي انضم للفريق مقابل 43 مليون استرليني.
وقال ميندي “هذا يعني أن لديهم إدارة رائعة ويحاولون تعزيز صفوفهم، أن يجعلوا الوضع أفضل مما كان عليه العام الماضي”.
وأضاف “القيادة الفنية والجهاز الفني يتعاملون بنشاط شديد في سوق الانتقالات مما يعني أن مانشستر سيتي سيكون قويا مجددا وقادر على المنافسة”.
ويبدو أن الانفاق لن يتوقف في مانشستر سيتي مع تبقي أكثر من شهر على نهاية سوق الانتقالات الصيفية.
ويبدو أيضا أن سيتي يضع عينيه على صفقتين من العيار الثقيل في سوق الانتقالات الصيفية هما اليكسيس سانشيز جناح ارسنال وكيليان مبابي الموهبة الصاعدة بسرعة الصاروخ في موناكو.
ولكن سانشيز يبدو الأقرب لملعب الاتحاد حيث يدخل عامه الأخير في عقده مع ارسنال ويرغب في المشاركة بدوري أبطال أوروبا، بينما سيواجه الفريق منافسة شرسة مع ريال مدريد في سبيل ضم مبابي.
وعلى الجانب الأخر تسير استعدادات مانشستر يونايتد على قد وساق استعدادا للموسم الثاني تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.
وتعاقد مانشستر يونايتد مع روميلو لوكاكو وفيكتوري ليندولف كما يسعى الفريق لضم ايريك داير نجم توتنهام ونيمانيا ماتيتش لاعب تشيلسي وايفان برسيتش لاعب انتر ميلان.
ويرغب مورينيو في ضم صفقتين جديدتين لكنه لم يستقر بعد على الأسماء.
وقال مورينيو “الاسماء صعبة بالنسبة لي حيث يرتبط اللاعبون بأنديتهم، واللاعبون في فترة الإعداد حاليا”.
وأضاف “المدربون،و الملاك، لا يشعرون بالسعادة إذا تحدثت مع لاعبيهم”.
وأشار “بالنسبة لتقييم الفريق في سوق الانتقالات الثانية بالنسبة لي فقد قلت أنني اخطط لاستقدام أربعة لاعبين، لإحداث توازن في الفريق في كل الجوانب”.
وختم بالقول “إذا لم يكن هناك فرصة أمام الفريق لاستقدام أربعة لاعبين،حسنا، فإنا أحب الفريق وأحب اللاعبين وسأنطلق مع هذه المجموعة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.