المهجر
The news is by your side.

الشرطة المصرية تقتل أربعة في كرداسة

لجماعة الإخوان المسلمين الواقعة بـ”اغتيال خارج إطار القانون”.
وأوضحت الوزارة في بيان أنه “أمكن التوصل لمعلومات تفيد اعتزام قيادي إحدى البؤر الإرهابية التي تعتنق الأفكار التكفيرية، ويدعى سامح محمد فرحات عبد المجيد، التردد على منطقة طريق المنصورية بمحافظة الجيزة لعقد لقاء تنظيمي مع عناصر للإعداد والتخطيط لتنفيذ عمل عدائي كبير خلال الفترة القادمة”.
وتابع بيان الداخلية “تم استئذان النيابة العامة واستهداف مقر عقد اللقاء التنظيمي، إلا أن عناصر البؤرة الإرهابية استشعروا اقتراب القوات وبادروا بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها مما دفع القوات للتعامل معهم، وأسفر ذلك عن مصرع القيادي الإرهابي المذكور وثلاثة من مرافقيه”.
وكان مصدر أمني مصري قال لوكالة الأناضول مساء أمس الخميس إن قوات الشرطة قتلت أربعة أشخاص مطلوبين أمنيا “في تبادل لإطلاق النار”. وأشار إلى أن القتلى “صادر بحقهم قرارات ضبط وإحضار في قضايا إرهابية”.
في المقابل، وصف الموقع الإلكتروني لحزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين الواقعة بأنها “اغتيال واستمرار لجرائم القتل خارج إطار القانون”.
وخلال الأشهر الأخيرة، أعلنت وزارة الداخلية مرارا قتل من تقول إنهم “مطلوبون أمنيا في تبادل لإطلاق النار معهم أثناء محاولة القبض عليهم”، لكن ذوي الضحايا عادة يقولون إن ذويهم تمت “تصفيتهم عمدا”.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.