المهجر
The news is by your side.

النظام يسعى لتغيير خريطة المواجهات قرب تركيا

واستبعد المتحدث باسم “قوات سوريا الديمقراطية” طلال سلو -وهو تحالف من الفصائل المسلحة تهيمن عليه وحدات حماية الشعب الكردية‭‭-‬‬ احتمال حدوث اشتباك مع قوات النظام، معززا بذلك الاتهامات الموجهة لوحدات حماية الشعب الكردية بالتعاون مع النظام في الحرب السورية.

ونقلت وكالة رويترز عن سلو قوله ‭‭‭”‬‬‬من ناحية التجارة والناحية المدنية يعد (تقدم الجيش السوري) شيئا جيدا لنا الآن.. حاليا صار هناك رابط مع الريف الشمالي بالكامل”.

وقال إنه بات هناك طريق مباشر من بلدة منبج التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية وبين مدينة حلب “عبر مناطق تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية ومناطق تسيطر عليها قوات النظام”.

ولم يصدر أي تعليق فوري من قوات النظام على أحدث تقدم له. لكن وسائل إعلام رسمية قالت إنه تمت السيطرة على إحدى القرى مع توسيع الجيش سيطرته على مناطق إلى الجنوب من مدينة الباب.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على منبج بعد أن كانت خاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية العام الماضي بدعم من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم، ولا يزال للنظام السوري موطئ قدم في مدينتي القامشلي والحسكة بشمال شرق سوريا الذي تهيمن عليه وحدات حماية الشعب الكردية.

نقلا عن الجزيرة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.