المهجر
The news is by your side.

النظام يصعد القصف والهجوم على درعا

والأكراد بريف اللاذقية، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.
وأفادت مصادر بأن طائرات النظام قصفت مواقع ضمن المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في مدينة درعا، كما شهدت هذه المناطق قصفا صاروخيا ومدفعيا مكثفا وتسبب القصف بدمار مادي كبير.
وتخلو الأحياء الواقعة تحت سيطرة المعارضة السورية المسلحة في مدينة درعا من معظم سكانها بسبب كثافة القصف وشدة المعارك التي بدأت في فبراير/شباط الماضي وانخفضت وتيرتها مع إعلان اتفاق تخفيف التصعيد في أستانا، في حين يمكث الأهالي بمخيمات عشوائية على الحدود السورية الأردنية وفي الأرياف البعيدة عن المعارك والقصف.
هذا ووقعت اشتباكات عنيفة في حي المنشية بمدينة درعا عقب هجوم شنته قوات النظام المدعومة بمليشيات إيرانية ولبنانية ضد مواقع المعارضة المسلحة، في محاولة للتقدم باتجاه المعبر الحدودي القديم بين سوريا والأردن، وذلك بالتزامن مع القصف المكثف.
وذكر ناشطون أن سبعة قتلى وجرحى سقطوا اليوم جراء قصف جوي على قرية جنوب الحسكة، حيث رجح البعض أن الطائرات تعود لقوات التحالف الدولي.
من جهة أخرى، ذكرت وكالات أنباء أن قوات النظام قصفت بالصواريخ والمدفعية محيط مدينة جسر الشغور غرب إدلب.
وأضافت أن طائرات حربية يرجح أنها روسية قصفت بلدة عقيربات شرق حماة، في حين قصفت مدفعية النظام أطراف مدينة اللطامنة شمالي المحافظة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.