المهجر
The news is by your side.

ترمب لعباس: السلام مع إسرائيل يوجب التفاوض المباشر

rofdij

قال البيت الأبيض الأميركي إن الرئيس دونالد ترمب أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس هاتفيا بأنه يعتقد بضرورة التفاوض المباشر للتوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وكان ترمب وجه دعوة لعباس لإجراء لقاء قريب في واشنطن.
وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن عباس أكد في حديثه مع ترمب التزامه بعملية السلام من أجل الوصول إلى حل تقوم في إطاره دولة فلسطين إلى جانب دولة إسرائيل.
ويساور الفلسطينيين القلق بشأن نهج واشنطن الأكثر تجاوبا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو منذ جاء ترمب إلى السلطة.
وتحدث نتنياهو وترمب هاتفيا مرتين على الأقل منذ تنصيب ترمب يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي، وزار نتنياهو واشنطن الشهر الماضي.
وأشار مسؤولون فلسطينيون إلى أن عباس سيؤكد قلقه بشأن البناء الاستيطاني في الأراضي المحتلة والحاجة إلي حل الدولتين لإنهاء الصراع.
وفي مؤتمر صحفي يوم 15 فبراير/شباط الماضي أثناء زيارة نتنياهو، شاب الغموض موقف ترمب بشأن حل الدولتين الذي ظل على مدى العقدين الماضيين الركيزة الأساسية للسياسة الأميركية بالمنطقة.
وقال ترمب وقتها “أنظر إلى حل الدولتين وحل الدولة الواحدة، وأميل إلى ما يميل إليه الطرفان. أنا سعيد للغاية بالحل الذي يميل إليه الطرفان”. وأثارت تصريحات ترمب قلقا شديدا في أنحاء العالم العربي والكثير من العواصم الأوروبية.
ومنذ ذلك الوقت، توخى البيت الأبيض قدرا أكبر من الحذر، وقل الحديث عن نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وهو وعد قدمه ترمب أثناء حملته الانتخابية.
وقال ديفد فريدمان مرشح ترمب لمنصب سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل -والذي أقرت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ترشيحه الخميس- إنه يريد أن يرى السفارة تنقل إلى القدس متوقعا أن يعمل من المدينة لبعض الوقت على الأقل.
وأثناء حملته الانتخابية، قال ترمب إنه لا يرى بالضرورة أن المستوطنات عقبة أمام السلام. ومنذ توليه الرئاسة أعلنت إسرائيل خططا لبناء ستة آلاف وحدة استيطانية في زيادة كبيرة.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.