المهجر
The news is by your side.

«جيمى كيميل» يقدم أوسكار 2018 برغم خطأه

السينمائية المرموقة.
وقدم كيميل الحفل للمرة الأولى هذا العام عندما حدث موقف محرج فى ختام الحفل إذ حصل النجمان وارن بيتى وفاى دوناواى على مظروف خاطئ فأعلنا بطريق الخطأ فوز فيلم (La La Land) بجائزة أفضل فيلم التى تعد الأهم من بين جوائز الأوسكار.
وتم الإعلان بعد ذلك بدقائق عن الفائز الحقيقى بالجائزة وهو فيلم (Moonlight).
وقال كيميل، مقدم برنامج (جيمى كيميل لايف) على شبكة (إيه.بى.سي) وهى نفس الشبكة التى تبث حفل الأوسكار كل عام، فى بيان لها: إن تقديم حفل الأوسكار كان «أهم محطات حياتى المهنية».
وأضاف ساخرا: «إذا كنتم تعتقدون أننا أفسدنا الختام هذا العام فانتظروا لتروا ما نعده لحفل الأوسكار التسعين».
وحصل كيميل والحفل بشكل عام على آراء نقدية إيجابية، لكن حفل هذا العام اجتذب أقل عدد من المشاهدين فى الولايات المتحدة منذ 2008 وبلغ 32.9 مليون مشاهد.
كما سيعود مايكل دى لوكا وجينيفر تود لإنتاج الحفل الذى يذاع على الهواء مباشرة، وسيقام حفل الأوسكار الـ90 فى الرابع من مارس على مسرح دولبى فى هوليوود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.