المهجر
The news is by your side.

خروج دفعة جديدة من مهجري حي الوعر الى ادلب

مدينة حمص اليوم السبت وفقا لاتفاق إجلاء سيعيد السيطرة على المنطقة إلى النظام .
وغادرت حافلة واحدة على الأقل تقل مقاتلي المعارضة وأفراد عائلاتهم حي الوعر في وقت مبكر من صباح اليوم السبت ومن المتوقع أن يليهم عشرات آخرون ليخرج نحو 2500 شخص من الحي الذي تحاصره القوات الحكومية وحلفاؤها منذ وقت طويل.
والاتفاق على إخلاء حي الوعر هو الأكبر من نوعه بعد سلسلة اتفاقات مماثلة في الشهور القليلة الماضية جعلت مناطق كثيرة بغرب سوريا تحت سيطرة الأسد بعد أن سيطرت عليها المعارضة وحاصرتها الحكومة والقوى المتحالفة معها.
وبدأ تنفيذ اتفاق الوعر في مارس آذار. ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الاتفاق سيؤدي عند استكماله إلى خروج ما يصل إلى 20 ألف شخص من الحي.
وسيتوجه الكثير من مقاتلي المعارضة إلى محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة في شمال غرب البلاد وإلى بلدة جرابلس على الحدود الشمالية لسوريا مع تركيا.
بينما سيظل بعضهم في الوعر وسيسلمون أسلحتهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.