المهجر
The news is by your side.

زيدان.. رجل المهام الصعبة في النادي الملكي

تدريب الفريق في منتصف الموسم الماضي.
وتمكن زيدان من رسم البسمة على وجوه جماهير الريال باستعادة لقب الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) الغائب عن خزائن النادي منذ خمسة أعوام، ليفي بوعده للجماهير التي حرصت على مؤازرته طوال منافسات الموسم الحالي.
واللافت للنظر أن ريال مدريد يعتبر أول ناد يتولى من خلاله منصب الرجل الأول (المدير الفني) بعدما عمل مساعدًا للعديد من المدربين وحقق معهم بطولات وألقاب.
وقاتل زيدان منذ توليه مسؤولية تدريب الملكي في منتصف الموسم الماضي للمنافسة للتتويج بلقب الدوري الإسباني لكن أحلامه ضاعت في ظل نزيف النقاط المتتالي الذي تعرض له الفريق مع الإسباني رافائيل بينيتز ليتولى تدريب الملكي خلفًا له.
وبعد فشله الموسم الماضي في التتويج بلقب الدوري، تمكن زيدان من قيادة الملكي من التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية.
ونجح زيدان في ترك بصمة قوية الموسم الحالي، حيث تمكن من قيادة الفريق للتتويج بأول الألقاب وهو الدوري الإسباني (الليغا) للمرة الثالثة والثلاثين في تاريخ النادي بعد غياب دام خمس سنوات.
ويعود التتويج باللقب إلى نجاح زيدان في تقليص الفجوة بينه وبين اللاعبين لدرجة أن جميع نجوم الملكي يدينون بالفضل في التتويج بلقب الدوري إلى المدرب الفرنسي.
ونجح الفرنسي زين الدين زيدان في التتويج بلقب الدوري الإسباني (الليغا) للمرة الأولى في تاريخه كمدرب بعدما تولى مسؤولية تدريب الملكي في الموسم الماضي.
كما أصبح زيدان ثاني مدرب فرنسي، يتمكن من التتويج بلقب “الليغا” بعد مارسيل دومينجو مدرب أتلتيكو مدريد السابق الذي توّج باللقب موسم 1969-1970.
وينتظر عشاق الملكي من المدرب الفرنسي التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا عندما يصطدم بفريق يوفينتوس الإيطالي في 3 يونيو/ حزيران المقبل في العاصمة الويلزية كارديف.
ورغم الألقاب التي حققها زيدان مع الملكي إلا أنه لم يتمكن حتى الآن من التتويج بلقب كأس ملك إسبانيا، وكأس السوبر الإسباني.
 
المصدر:وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.