المهجر
The news is by your side.

«فرانتز» كلمة سر «شرم الشيخ السينمائي»

وتخريجه جيلا كاملا من كتاب السيناريو، مع عرض ثلاثة من أفلامه، كما ينظم المهرجان ندوة يتحدث فيها عدد من كبار السينمائيين، وسيقدم خلالها المخرج سيد سعيد دراسة عن مسيرة القليوبى. كما تم اختيار الفيلم الألمانى ــ الفرنسى المشترك (فرانتز) إخراج فرانسوا أوزون للعرض فى الافتتاح، والذى عرض بالعديد من المهرجان العالمية أبرزها فينسيا وتورونتو وسان سيباستان وولندن وصانداس ودبى وبلجراد.
تدور أحداث الفيلم على مدى نحو ساعتين عقب الحرب العالمية الأولى، حيث نرى أدريان وهو جندى فرنسى يصل إلى بلدة ألمانية صغيرة، بعد الحرب مباشرة، لوضع الزهور على قبر فرانتز، الذى لقى حتفه فى الحرب وليتعرف على والدى فرانتز، وعلى خطيبته الالمانية «آنا» إلا أن الأسرار والحقائق تبدأ تنكشف تدريجيا، حول صلته الحقيقية بفرانتز.
ويعرض الفيلم بالأبيض والأسود لإضافة سحر على الشاشة وليتناغم مع الفترة التاريخية للعمل.وقد توج الفيلم المصور بالأبيض والأسود بجائزة أفضل فيلم فى قسم «نظرة ما» فى مهرجان كان السينمائى.
وقال جمال زايدة رئيس المهرجان: تم اختيار الفنانة نبيلة عبيد ضيف شرف هذه الدورة وسيتم تكريمها وإقامة ندوة عن مشوارها السينمائى ويعرض لها فيلمى «الراقصة والسياسى»، «ولايزال التحقيق مستمرا»، كما سيتم تكريم المخرج التشيكى ليرى مينزل الذى يعد واحدا من أهم مخرجى الستينيات وقد حصل فيلمه «تحت حراسة مشددة» على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبى ويترأس المخرج التشيكى لجنة تحكيم الأفلام الطويلة، بينما يترأس المخرج المصرى سعد هنداوى لجنة تحكيم الأفلام القصيرة.
كمايتم تكريم الدكتورة نوال السعداوى، وذلك تقديرا لمشوارها كروائية مدافعة عن حقوق الإنسان بشكل عام والمرأة بشكل خاص.
وقال الناقد أحمد حسونة المدير الفنى للمهرجان: يشارك فى المسابقة الدولية للأفلام الطويلة 11 فيلما من 14 دولة، وهذه الأفلام هى «أسعد يوم فى حياة » أوللى ماكى «فنلندا» وهو العمل الروائى الأول للمخرج الشاب، يوهو جوشمانين، عن سيرة ملاكم فنلندى فى ستينيات القرن الماضى وخسارته بطولة العالم بالملاكمة وربحه لقلب حبيبته التى تقف معه. اليتيمة «فرنسا» من إخراح آرنو دى باريلييه وقد فاز الفيلم بجائزة «بايارد» الذهبية لأفضل فيلم من المهرجان الدولى للأفلام الناطقة بالفرنسية فى مدينة نامور البلجيكية. وحصلت بطلة الفيلم «سولين ريجو» على جائزة أفضل ممثلة، وفيلم جلورى «بلغاريا واليونان» للمخرجين كريستينا جروزيفا وبيتر فالشانوف، «ربيع» «لبنان، فرنسا، قطر والإمارات» للمخرج اللبنانى فاتشى بولجورجيان، والذى عرض فى قسم «أسبوع النقاد» ضمن فعاليات الدور الـ 69 لمهرجان كان السينمائى الدولى، وفيلم «غدوة حى» اخراج لطفى عاشور«تونس»، وفيلم «على معزة وإبراهيم» من مصر اخراج شريف البندارى فى تجربته الروائية الأولى وقد حصل بطل الفيلم على صبحى على جائزة أفضل ممثل بمهرجان دبى، كما شارك فى الدورة الـ19 من سوق «موعد مع السينما» الفرنسية، ونال أيضا 3 جوائز خلال مشاركته فى ورشة فاينال كات فينسيا ضمن فعاليات مهرجان فينسيا السينمائى الدولى.، وفيلم ليس الوقت المناسب «المجر»، والفيلم التسجيلى الطويل «ياعمرى» اخراج هادى زكاك، من لبنان، وفيلم «مازلت أختبئ لأدخن» اخراج ريحانة، انتاج جزائرى فرنسى، وفيلم زوولوجى «روسيا، فرنسا وألمانيا» بالاضافة إلى فيلم الافتتاح فرانتز «ألمانيا وفرنسا».
بينما يشارك فى المسابقة الدولية للأفلام القصيرة 17 فيلما من 19 دولة، وهذه الأفلام هى: منزل جديد «سلوفينيا»،أرواح التوت البرى «لاتفيا»، روابط قريبة «بولندا»، احتفال «إسبانيا»، عسل وجبن قديم «المغرب وهولندا»، فى الغابة «سويسرا»، أخر أيام لينينجراد «السويد وروسيا»، ماريه نوستروم «سوريا وفرنسا»، اسمى كوستين «رومانيا»، بحبال الهوا «لبنان»، اسبوع ويومان «مصر» بطولة ياسمين رئيس، سارا وينشيستر «فرنسا»، صبمارين «لبنان»، الساطور «المملكة المتحدة»، الببغاء بطولة هند صبرى، واخراج أمجد الرشيد، ودارين سلّام «الأردن وألمانيا» ويحكى فيلم الببغاء قصة أفراد عائلة مزراحى اليهودية بالمغرب عام 1948، والذين يحاولون الاستقرار فى حياتهم الجديدة فى حيفا بفلسطين. فالبارايسو «إيطاليا»، سيدة صغيرة «البرتغال»
ويحتفى المهرجان بموجة السينما التشيكية الجديدة بعرض خمسة افلام هى «الاقحوانات» إخراج فيرا خيتلوخا (1966)«ماس الليل» إخراج يان نيميتش (1964 «أنوار حميمية» إخراج إيفان ياسر (1965) «كرة رجل الإطفاء» إخراج ميلوشى فورمان (1967 «قطارات تحت الحراسة المشددة» إخراج يورى منزل.
يقام على هامش المهرجان ست ندوات هى: ندوة تكريم ضيف شرف المهرجان الفنانة نبيلة عبيد تتحدث فيها عن مشوارها السينمائى وسوف يديرها الناقد السينمائى نادر عدلى
وندوة تكريم المخرج الراحل الدكتور محمد كامل القليوبى يتحدث فيها الكاتب نبيل عبدالفتاح والدكتور خالد عبدالجليل مدير المركز القومى للسينما ومنير عياد والناقدة ماجدة موريس ونجله الصحفى رامى القليوبى ومدير التصوير وديد شكرى.
وندوة المخرج التشيكى الكبير يورى مينزل أحد مؤسسى الموجة الجديدة للسينما التشيكية.
وندوة حول مشاكل توزيع الأفلام الأوروبية فى الدول العربية يحضرها عدد من موزعى ومنتجى السينما العربية والأوروبية.، وندوة حول موجة السينما التشيكية الجديدة بحضور الناقد ورئيس مركز الفيلم التشيكى مايكل بريجانت، وندوة الإنتاج المشترك بين السينما العربية والأوروبية بحضور المخرج خالد يوسف، ود.محمد العدل، المنتج محمد حفظى، الفنانة التونسية أنيسة داوود، والمنتج الفرنسى نيكولا لوبرتير.
كما يقام على هامش المهرجان ورشة سعيد الشيمى للتصوير السينمائى تحت الماء لمدة أربعة أيام ٣ ساعات فى اليوم من الفترة ٦ إلى 9 مارس ٢٠١٧ تشمل خصوصية العالم تحت المائى والتكيف معه، وتأهيل المصور و أدواته فى الغوص وحرفية العمل والإبداع بالكاميرا والإضاءة، ومشاهد من أفلام مصورة تحت الماء.

الشروق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.