المهجر
The news is by your side.

فرنسا تعترف باستخدام التعذيب مع الجزائر لأول مرة

اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم، باستخدام فرنسا نظام القوة والتعذيب خلال حرب الجزائر (1954-1962) مما أدى خصوصاً إلى وفاة المعارض موريس أودان.

كان قصر الإليزية الفرنسي قد أشار إلى أن ماكرون يعترف باستخدام القوات الفرنسية التي كانت موجودة في الجزائر أساليب تعذيب مع المعارضين لهم مما أدى إلى وفاة المعارض موريس أودان.

ومن المتوقع أن يقوم ماكرون بتسليم أرملة موريس أودان بياناً في هذا الصدد يعلن فيه “فتح الأرشيف المتعلق بقضايا اختفاء مدنيين وعسكريين من فرنسيين وجزائريين”، علماً أن حرب الجزائر لا تزال أحد الملفات الأكثر إثارة للجدل في تاريخ فرنسا الحديث.

وكان ماكرون اتفق على إنهاء قضية جماجم الشهداء المثارة بين البلدين، ذلك خلال زيارته الرسمية الأولى إلى الجزائر شهر مايو الماضي ، وقال ماكرون إن الجزائر وباريس اتفقتا رسمياً “إرجاع جماجم الشهداء وإنهاء القضية نهائياً”.

فرنسا تعترف باستخدام التعذيب مع الجزائر لأول مرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.