المهجر
The news is by your side.

كريستيانو رونالدو قناص منطقة الجزاء

في ذهاب ربع النهائي وثلاثة في الإياب ثم سجل هدفا في مرمى فالنسيا وثلاثية في مرمى أتلتيكو مدريد بذهاب نصف النهائي وسجل ثنائية مهمة أمس في مرمى إشبيلية بالليغا.
وتعد أهداف “الدون” الـ11 في غاية الأهمية وقد تكون سببا رئيسا في ظفر الريال بثنائية دوري الأبطال والليغا.
ولكن اللافت في أهداف “صاروخ ماديرا” التي وصلت إلى 37 هذا الموسم في كافة المسابقات أن 33 منها جاءت من داخل منطقة الجزاء.
وفرض رونالدو نفسه سيدا لهدافي منطقة الجزاء والقناص الذي يسجل من أنصاف الفرص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.