المهجر
The news is by your side.

مجموعة الاتصال تجتمع لتقوية خطة عنان

والمعارضة تلتزمان بخطة السلام التي صاغها الوسيط الدولي.

وقال فوزي في افادة صحفية معتادة في جنيف “القصد من تشكيل هذه المجموعة هو اعطاء قوة للخطة لاقناع الاطراف بتنفيذ الخطة كاملة. الامر ليس وضع خطة جديدة”.

واحيط اجتماع مجموعة الاتصال بشكوك نظرا لمعارضة الولايات المتحدة لمشاركة ايران.

وتدعم ايران وروسيا والصين الحكومة السورية وعطلت موسكو وبكين قرارين في مجلس الامن التابع للامم المتحدة لزيادة الضغوط على سوريا. ويتهم محققو الامم المتحدة الحكومة السورية بارتكاب جرائم ضد الانسانية.

وقال فوزي انه على الرغم من أنه لم يجر الاتفاق بعد على مكان الاجتماع أو المشاركين به الا ان عنان متفائل.

وأضاف “تشجعه مؤشرات على ان دول اعضاء تأخذ الامر بجدية شديدة وفي الواقع سمعنا ان الروس يدعون الدول الاعضاء (في الامم المتحدة) ذات النفوذ الى التوحد الفكرة تتبلور والدبلوماسية تتصاعد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.