المهجر
The news is by your side.

محام معاد لحل الدولتين.. سفيراً لترمب في إسرائيل

7b49ffba 85f3 440d 993e a54872ff3d79 16x9 600x338

أدى ديفيد فريدمان ، المحامي اليهودي المقرب من الرئيس دونالد ترمب ، والمعروف بمواقفه المؤيدة للاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ورفضه لحل الدولتين، الأربعاء اليمين الدستورية

سفيراً للولايات المتحدة لدى إسرائيل.
وكان مجلس الشيوخ ثبّت الأسبوع الماضي تعيين فرديمان في هذا المنصب بأغلبية 52 صوتاً مقابل 46.
وخلال حفل أداء القسم في البيت الأبيض، قال نائب الرئيس مايك بنس إن “إحدى الإشارات الواضحة إلى التزام الرئيس حيال دولة إسرائيل وشعبها تكمن في تعيين ديفيد فريدمان سفيراً لدى إسرائيل”.
وفريدمان وهو محام وابن حاخام، يؤيد منذ فترة طويلة الاستيطان اليهودي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما يؤيد نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.
وأكد بنس أن “الولايات المتحدة ستكون دائماً صديقة وفية لدولة إسرائيل اليهودية”.
وأضاف متوجهاً إلى فريدمان “الرئيس وأنا نعلم أنك ستساعدنا على جعل العلاقة الراسخة بين شعبنا وشعب إسرائيل أقوى”.
وكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على حسابه على “تويتر” أن فريدمان “سيلقى ترحيباً كبيراً بصفته ممثلاً للرئيس ترمب وصديقاً قريباً لإسرائيل”.
وقبل تعيينه سفيراً، عرف فريدمان بتأييده العلني لبناء مستوطنات على أراضي فلسطينيين في القدس و الضفة الغربية. كما يعتبر فريدمان معادياً لحل الدولتين لإنهاء النزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.