المهجر
The news is by your side.

مرسي يهاجم النظام السوري بقمة طهران.. وسوريا تنسحب

علي خامنئي من أجل ما وصفه بحق بلاده في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وافتتح مرسي القمة الـ16 لحركة عدم الانحياز التي بدأت أعمالها في طهران اليوم بوصف مصر رئيسا للحركة قبل تسليمها إلى إيران التي ستتولى الرئاسة للسنوات الثلاث المقبلة، وتشارك وفود من 120 دولة في أعمال القمة، بينهم عدد من رؤساء ورؤساء لحكومات، فضلا عن الأمين العام للأمم المتحدة.

ووصف مرسي النظام السوري “بالقمعي والفاقد للشرعية” وخاطب المجتمعين قائلا إن “نزيف الدم السوري في رقابنا جميعا”، ودعا إلى “دعم مطالب السورين بالحرية عبر رؤية سياسية تدعم الانتقال إلى نظام ديمقراطي يحفظ سوريا من مخاطر الحرب الأهلية وتهديدات التقسيم”، وأشار إلى أهمية توحيد صفوف المعارضة وقال إن مصر مستعدة للتعاون مع جميع الأطراف للاتفاق على المبادئ التي ستقوم عليها سوريا الجديدة.

نظام مهترئ:
وفي كلمة غابت عنها أية إشارة إلى سوريا، شن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي هجوما على مجلس الأمن والقوى الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية، وقال إن نظام مجلس الأمن مهترئ وآليته خاطئة وهو ما مكن أميركا وحلفاءها من فرض “غطرستهم” ورفع شعارات الديمقراطية وحقوق الإنسان لارتكاب التجاوزات، وقال إن ذلك وضع معيب لا يمكن أن يستمر.

ودعا إلى تشكيل أمانة عامة لحركة عدم الانحياز لتحقيق أهداف الحركة التي قال إنها لا تزال صالحة للظروف الدولية الراهنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.