المهجر
The news is by your side.

مقتل 7 من قوات الحرس الجمهوري السوري وأسر 3 وإصابة 15 في معارك بحلب

وقالت مصادر ميدانية في المعارضة، إن ” الثوار تصدوا لمحاولة عناصر الحرس الجمهوري السوري خلال محاولتهم التقدم في حي كرم الجبل وكرم الطراب، وان سبعة منهم قتلوا وأصيب أكثر من 15 وجرى أسر ثلاثة وتدمير عدد من الآليات خلال عملية الانسحاب باتجاه مطار النيرب العسكري وتبعتهم صواريخ جراد محققة إصابات مباشرة داخل المطار”.

وأشارت المصادر، إلى اندلاع ألسنة النيران في حرم المطار ورصد مكالمة عبر اجهزة اللاسلكي تقول بوجود قتلى وجرحى جراء القصف الذي طال المطار .

وأضافت المصادر، التي فضلت عدم ذكر اسمها أن ” الطائرات الروسية شنت عدة غارات على أحياء حلب المحررة( الصالحين ، الهلك ، الحيديرية ، بستان الباشا، الشيخ سعيد، بستان القصر، الكلاسة ) حيث سقط 10 شهداء وأكثر من 30 جريحاً اغلبهم نساء واطفال كما طال قصف الطائرات الروسية بلدتي أورم الكبرى وكفرناها بريف حلب الغربي مخلفة شهداء وجرحى ودمار كبير في ممتلكات المدنيين “.

وقالت مصادر اعلامية مقربة من جيش الفتح، إن ” فصائل المعارضة تصدت لهجوم القوات الحكومية والمسحلين الموالين لها على عدة جبهات وكبدتها خسائر كبيرة على محور حي الانذارات والعويجة، ومشروع 1070، وتلة مؤتة جنوب حلب، محيط مدرسة الحكمة، وبستان الباشا وبستان القصر.”

وأشارت إلى مقتل أكثر من 25 من قوات النظام ومرتزقته على تلك الجبهات وفشلهم في تحقيق اي تقدم.

وفي حلب ايضاً نعت فصائل الجيش السوري الحر القائد العام للواء صقور الشمال أحمد خيرية الذي توفي امس متأثراً بإصابته خلال المعارك مع تنظيم الدولة الاسلامية ( داعش) في ريف حلب الشمالي ضمن معركة درع الفرات .

وقال بيان فصائل الحر إنّ ” القيادي احمد خيرية أصيب في حوالي الساعة الرابعة عصر أمس، أثناء الاشتباكات بين الثوار وتنظيم الدولة في قرية برعان التي استعاد الثوار السيطرة عليها بالأمس وتوفي حوالي الساعة الثانية عشرة منتصف الليلة الماضية ” .

يذكر أن فصائل الجيش السوري الحر سيطرت أمس على قرى ( ثلاثينة و جب العاص و ثلثانة و طويس والشيخ علي وآق برهان )، بالقرب من قعر كلبين شمال غرب مدينة الباب بعد معارك مع تنظيم الدولة بريف حلب الشمالي .

وتمكن مقاتلو درع الفرات اليوم من تحقيق تقدم في عدّة جبهات مع تنظيم داعش وسيطرتهم على عدد من النقاط والمزارع والاقتراب أكثر من مدينة الباب، وسط قصف مدفعي تركي على مواقع التنظيم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.