المهجر
The news is by your side.

من هم أفضل المدربين بالعالم؟

وبالرغم من أن غوارديولا، الذي يدرب حاليا فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، لن يفوز هذا الموسم بأي لقب مع فريقه الجديد، وذلك لأول مرة في مسيرته التدريبية، فإن صحيفة ليكيب بررت اختيارها غوارديولا أفضل مدرب نظراً لأسلوبه التكتيكي المميز، ووصفته بأنه “مهووس بكرة القدم، وأنه أكثر المدربين الذين ترغب الأندية في التعاقد معهم”.

وجاء مدرب تشلسي أنطونيو كونتي في المركز الثاني؛ فالمدرب الإيطالي الذي انتقل لتدريب تشلسي هذا الموسم يقود فريقه بثبات لإحراز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، متفوقا بذلك على مدربين كبار مثل غوارديولا ومورينيو. 

وبررت صحيفة ليكيب اختيارها كونتي ثاني أفضل مدرب في العالم بكونه “يتميز بخطط تكتيكية بارعة ويعرف جيدا كيف يلدغ خصومه”. 

وحقق تشلسي تحت قيادة كونتي هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز 25 فوزا في 33 مباراة، ولم ينهزم سوى في خمس مرات، ويحتل تشلسي حاليا المركز الأول في ترتيب “البريمير ليغ” بـ78 نقطة. 

أما ثالث أفضل مدرب في العالم -حسب صحيفة ليكيب الفرنسية- فهو الأرجنتيني ديغو سيميوني، مدرب أتليتكو مدريد الإسباني. والسبب في ذلك هو أن “سيميوني نجح خلال أعوام قليلة في تحويل أتليتكو مدريد إلى ثالث أقوى فريق في إسبانيا بعد ريال مدريد وبرشلونة، كما أنه أصبح يملك أفضل خط دفاع في أوروبا”. 

وبات فريق أتليتكو مدريد تحت قيادة سيميوني يحضر بقوة في مسابقة دوري أبطال أوروبا، فبعد خوضه المباراة النهائية الموسم الماضي أمام ريال مدريد، تأهل أتليتكو مدريد أيضا هذا الموسم لنصف نهائي دوري الأبطال، حيث سيواجه مجددا جاره وغريمه ريال مدريد. 

الكرة الألمانية كان لها أيضا نصيب في تصنيف صحيفة ليكيب، إذ جاء مدرب بايرن ميونيخ كارلو أنشيلوتي في المركز الرابع ضمن قائمة أفضل المدربين في العالم. 

الإيطالي أنشيلوتي، وإن كان قد أُقصي من ربع نهائي دوري الأبطال هذا الموسم مع بايرن ميونيخ وعجز عن بلوغ نهائي كأس ألمانيا بعد الخسارة في دور نصف النهائي أمام دورتموند، إلا أنه يبقى مدربا مميزا سبق له الفوز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات وتوج بلقب الدوري مع أندية مختلفة في أوروبا. 

أما أفضل مدرب ألماني في هذا التصنيف فهو يواكيم لوف، حيث حل في المركز السابع بعد أن قاد المانشافات عام 2014 للتوتيج بلقب المونديال. 

وبررت صحيفة ليكيب اختيارها لوف كأفضل مدرب ألماني بكونه “أضفى جمالية على طريقة لعب المنتخب الألماني كما أنه يعرف كيف يدمج اللاعبين الجدد في الفريق”. 

وكدليل على القيمة التي بات يحظى بها لوف في عالم التدريب، تداول اسمه بين المدربين المرشحين لتدريب ريال مدريد.

المدرب الألماني الآخر ضمن العشرة الأوائل (المركز العاشر) في ترتيب أفضل المدربين في العالم، هو يورغن كلوب الذي يشرف على تدريب فريق ليفربول.

بدوره احتل البرتغالي جوزيه مورينيو المرتبة الخامسة بعد أن نجح في الفوز بكأس الرابطة في إنجلترا وكأس الدرع الخيرية، ووصل إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي وينافس للدخول ضمن المربع الذهبي في البريميرليغ مع مانشستر يونايتد.

وعرفت قائمة أفضل 50 مدربا في العالم سيطرة للمدرسة الإيطالية التي احتلت المركز الأول بتواجد ما لا يقل عن تسعة مدربين (بينهم مدرب يوفنتوس ماسيمليانو أليغري الذي احتل المركز السادس) متقدمة على المدرسة الإسبانية بتواجد سبعة مدربين وبعدها المدرسة الفرنسية بستة مدربي بينهم مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان الذي حل ثامنا ومدرب موناكو ليوناردو غارديم الذي جاء في المركز التاسع).

كما عرفت القائمة سيطرة للمدربين الناشطين حاليا في البطولة الإنجليزية لكرة القدم بتواجد ما لا يقل عن تسعة مدربين في القائمة خاصة في ظل توافد أفضل المدربين في العالم من خلال مورينيو وكونتي وغوارديولا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.