المهجر
The news is by your side.

ناشطون علويون يدعون الى “النهوض” ضد نظام بشار

وجاء في بيان باسم المجموعة التي تطلق على نفسها اسم “علويون احرار”: “ايها العلويون في كل مكان من سورية، لقد بلغ السيل الزبى فانهضوا نهضة رجل واحد ضد عائلة فاسدة لا اصل لها الا الخيانة والعمالة ولا هدف لها سوى المال والتحكم”.

وتعتبر هذه المبادرة نادرة من قبل مجموعة علوية منذ بدء الاحتجاجات المطالبة باسقاط النظام والمستمرة منذ اكثر من 18 شهرا. ورغم مشاركة مشارب طائفية متنوعة في بداية التظاهرات منتصف آذار/مارس 2011، ينظر كثيرون الى النزاع على انه ثورة تقودها غالبية سنية ضد الحكم العلوي.

وقال “ابو جبل”، وهو ناشط علوي وعضو في هذه المجموعة، لوكالة فرانس برس عبر الانترنت، “ان النظام السوري استخدم العامل الطائفي كأداة لسحق الثورة”. اضاف “الطائفية صناعة امنية بامتياز. النظام عمل سنة ونصف على هذا الامر”.

وردا على سؤال عن الخوف من لجوء ضحايا النظام الى الانتقام من العلويين في مراحل لاحقة، اعتبر ابو جبل ان “الناس غاضبون طبعا، ونعتبر هذا الامر طبيعيا. لكن كل هذه الطائفية ستنتهي مع سقوط النظام”.

وتتألف المجموعة من نحو 20 ناشطا علويا شاركوا في مراحل مختلفة من الاحتجاجات المطالبة بسقوط النظام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.