المهجر
The news is by your side.

مقتل 15 جندياً في كمين بمحافظة حلب السورية

السورية، بينهم ضابطان كبيران برتبة عقيد، و13 من عناصر الأمن، وذلك اثر كمين نصب لهم على طريق بلدة الراعي”.

ونشبت اشتباكات ليل الثلاثاء الأربعاء في بلدة الراعي، القريبة من الحدود التركية، ما أسفر عن مقتل منشقين اثنين، بحسب تقرير لوكالة فرانس برس.

وشهدت مناطق ريف حلب، عمليات عسكرية واسعة النطاق للقوات النظامية في الأسابيع الماضية، توقفت مع دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في 12 إبريل/نيسان الماضي، إلا أن هذه العمليات تجددت في الأيام الماضية، بحسب ناشطين في تلك المناطق.

وأسفرت أعمال العنف، أمس الثلاثاء، عن مقتل 34 شخصا على الأقل، غالبيتهم من المدنيين، ومفقا للمرصد السوري.

إطلاق نار على تظاهرة في دمشق:
ولليوم الثاني على التوالي، اليوم الأربعاء، قامت قوات النظام السوري بإطلاق النار على تظاهرة ليلية في حي التضامن بالعاصمة دمشق، نقلا عن تقرير لقناة “العربية”.

كما وردت أنباء عن قطع طريق أوتوستراد دمشق – الأردن من نقطة بدايته في البرامكة.

وإلى ذلك، طالب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون حفظ السلام، إرفي لادسو، الأطراف في سوريا بوقف كافة أعمال العنف، واحترام خطة المبعوث الأممي كوفي عنان.

وأكد المسؤول الأممي أن المنظمة الدولية ستستكمل نشر 300 مراقب في مختلف مناطق البلاد نهاية هذا الشهر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.