المهجر
The news is by your side.

43 شهيداً في جمعة “إخلاصنا خلاصنا”

وإخلاص نياتهم لله في تحرير شعبهم المظلوم المقهور، ليعينهم على الخلاص من هذا النظام المجرم. وخرج السوريون مثل كل جمعة يهتفون للحرية والكرامة متخلصين من شهوات نفوسهم في إيثار السلامة والأمن، متحدين آلة القمع التي لا تفرق بين مؤثر للسلامة في بيته وخارج للمظاهرة.

وهذه أهم أحداث الشارع السوري:

دمشق:
خروج مظاهرات في كل من: حي المزة، ومعضمية الشام، وحي التضامن، وحي القابون، ونهر عيشة، والكسوة، وداريا، وقطنا، وجسرين، ومسرابا، والضمير.
حي التضامن: دخول دبابتين من الجيش إلى حي التضامن بشكل جنوني وسقوط 5 شهداء واكثر من 20 مصاباً وأكثر من 150 معتقل حتى الآن، ولا تزال الهجمة مستمرة على الحي. وقد وصل اسم أحد الشهداء وهو: محمد إسماعيل درويش.
وفي الكسوة: اعتقال ثلاثة من الشباب هم:
نبيل عوض ابن صفوان.
نبيل عوض بن سليم.
أحمد البقاعي ابن تيسير.
وفي داريا: خروج ثلاث مظاهرات من:
1- مسجد المصطفى.
2- مسجد البشير.
3- مسجد نور الدين الشهيد (تم تفريقها من عناصر كتائب الأسد ومداهمة بعض المنازل المحيطة بالمسجد).
حرستا: وصول تعزيزات أمنية وعسكرية إضافية، ودخول عدد من الآليات العسكرية، لتضاف إلى القوات والحواجز العسكرية التي تحتل المدينة منذ ثلاثة أشهر، وحصار معظم مساجد المدينة بأعداد كبيرة من
الأمن والجيش والشبيحة، ونصب الرشاشات باتجاه أبواب المساجد، واعتلاء القناصة على أسطح الأبنية الحيوية التي تطل على المساجد والشوارع الحساسة ضمن المدينة..
دوما: انتشار الأمن في بداية شارع القوتلي وتمركزهم في بناء الأوقاف القديم فيهم حوالي 200 عنصر بدروع وأسلحة.
سبقا: دخول تعزيزات جيش وأمن للمدينة بسيارات زيل عسكرية وباصات ومضاد طيران وسيارة عليها رشاش بي كي سي.. وذلك تزامنا مع تواجد الأهالي في المساجد لقمع المظاهرات التي تخرج يوم الجمعة.
المليحة: قوات الأمن تقتحم بلدة المليحة وتطلق النار على المتظاهرين مما أسفر عن وقوع عدة إصابات بين صفوف المتظاهرين.
كفربطنا: استنفار للأمن والشبيحة مدججين بالأسلحة على طول الشارع العام بعد سماع التكبيرات في عدة مناطق في المدينة.
دير قانون: استشهاد الملازم أول بدر علي طه إثر إطلاق النار عليه من قبل عصابات الأسد بعد رفضه أوامر إطلاق النار على الأهالي.
بيت سحم: خرج أحرار بيت سحم بريف دمشق بمظاهرة صباحية في “جمعة إخلاصنا خلاصنا” من أمام جامع الفتح.

حمص:
خروج مظاهرات في كل من: الوعر الجديد، القصير، الحولة، الشماس، القريتين، الملعب، جورة الشياح، تلبيسة، تلكلخ، حمص القديمة، كرم الشامي حي الربيع، تلذهب، كفرلاها، تلدو، الخالدية، الرستن، الغوطة، تيرمعلة، الغنطو، الدار الكبيرة، وشماس.
حي الغوطة: خروج مظاهرتان في الحي من جامع الفاروق وجامع الحافظ ولم تلتقيان بسبب الوضع الأمني للحي.
الحولة: قصف من الدبابات والمدفعية على الأحياء والمنازل في كل المنطقة، ولا يتم استثناء شيء، لمنع الناس من التظاهر.
الرستن: استشهاد خالد محمد أيوب برصاص قناص.
القصور: استشهاد عبد الرزاق المصري أبو علي برصاص قناص.
مخيم العائدين: استشهد الشاب ربحي درباس من أهالي المخيم برصاص شبيحة كانوا يستقلون سيارة تكسي و قد خرج أهالي المخيم بمظاهرة بعد الحادثة مباشرة ولكن حاجز المدينة الجامعية أطلق عليهم النار.

حلب:
خروج مظاهرات في كل من: حي الكلاسة، حي المسير، صلاح الدين، السكري، حي المسرب، أخترين، منبج، مارع، تل رفعت، حيان، الباب، السحارة، قباسين عندان، منغ، جرابلس، حريتان.
حي الميسر: خروج مظاهرتين في الحي في شارع الألبسة والأمن يستخدم سيارة إطفاء لرشق المتظاهرين بالماء الملون ليتم تعليمهم.
صلاح الدين: خروج مظاهرة في الحي، وإطلاق النار على المتظاهرين من قبل الأمن والشبيحة في محاولة لتفريق المظاهرة.
حي مساكن هنانو: خروج مظاهرة ثانية في الحي من جامع عروة البارقي تهتف بإسقاط.
حي الكلاسة: خروج مظاهرة في الحي من جامع المصلى بعد صلاة الجمعة رغم وجود الشبيحة والامن وطالبوا بإسقاط النظام وإعدامه كما طالبوا بدعم وتسليح الجيش الحر.
حي السكري: انطلاق مظاهرة حاشدة في الحي في جمعة “إخلاصنا خلاصنا”.
أخترين بريف حلب: خروج مظاهرة في البلدة تهتف بالحرية وتطالب بإسقاط النظام.
منبج بريف حلب: انطلقت ثلاث مظاهرات من جامع خالد بن الوليد وجامع سوق الهال ودوار الجزيرة والهتافات لجامعة حلب والمدن المنكوبة.

إدلب:
جبل الزاوية: استشهاد سامر عبد المجيد البكري من بلدة التمانعة وشهيد يكنى بأبي زيد من بلدة صوران برصاص حاجز مفرق تل جعفر.
جسر الشغور: استشهاد عبد الحي هماد إثر القصف الوحشي على ريف جسر الشغور.
أريحا: إطلاق نار من حواجز الجيش في أريحا أثناء المظاهرة لإرباكها ولإخافة الناس ولم تحدث أي إصابات.

درعا:
درعا البلد: مظاهرة حاشدة رائعة بدرعا البلد، رغم كل الحصار الخانق وانتشار حواجز الشبيحة والجيش الأسدي وقناصتهم.
إنخل: سقوط عدد من الجرحى برصاص الأمن والشبيحة لتفريق مظاهرة الأحرار في إنخل وانتشار كثيف للأمن في محيط مسجد الهدى و مفرق السرايا، وحصار المدينة وإغلاقها، واعتقال أربعة شباب مع إطلاق
نار كثيف.
نمر بحوران: دخول عدد من السيارات المدنية وسيارة زيل عسكرية ممتلئة بعناصر الجيش الأسدي مدججين بكامل سلاحهم إلى البلدة وأنتشارهم حول المساجد وفي الساحات، لمنع الناس من التظاهر.
جاسم: إطلاق نار من إحدى الدبابات المتواجدة في محيط المدينة بإتجاه المدينة.

حماة:
يعاني سكان محطة القطار بحماة من تضيق وحصار بعدما قام حوالي 1000 جندي وشبيح باحتلال المحطة ونصبوا الحواجز والمتاريس العسكرية منذ أكثر من ٤ أسابيع والداخل والخارج من المحطة يتعرض لتفتيش وإهانة من الشبيحة المتواجدين على الحواجز.
حي الحمداينة: قام أحرار الحي بمظاهرة حاشدة شارك فيها أهالي الاحياء المجاورة من حي المناخ والشمالية والتكية والبارودية والصحة.
مشاع الفروسيه: اقتحام الحي وهجوم الأمن على مظاهرة كانت في الحي.

دير الزور:
خروج مظاهرتين من جامع خالد بن الوليد بحي القصور وجامع الفتح في الفيلات، حيث التقت المظاهرتان في مظاهرة واحدة حاشدة جابت شوارع حي القصور وقام الأمن بالهجوم عليها، وإطلاق الرصاص.
حي العمال: خروج مظاهرة حاشدة من جامع آل ياسر في حي العمال تهتف لمدينة موحسن وللشهداء.
المطار القديم: خروج مظاهرة حاشدة من مسجد عثمان بن عفان تهتف بإسقاط النظام و تطالب بإطلاق سراح المعتقلين.
الشعيطات: خروج مظاهرة حاشدة من مسجد العباس في عشيرة الشعيطات تنادي بالحرية وإسقاط النظام وتطالب بتسليح الجيش الحر.

اللاذقية:
حي مشروع الصليبة: مظاهرة لأهالي الحي، نصرة للصليبة والاشرفية.
حي القلعة: تكبير وهتاف من جامع ياسين في الحي، نصرة للمدن المحاصرة.
مظاهرة داخل جامع الحسين استمرت أكثر من نصف ساعة، وعندما هم الأحرار بالخروج خارج المسجد انقضت أكثر من 20 سيارة أمن وشبيحة معهم عصي كهربائية وهراوات وبدأوا بضرب المصلين
المتظاهرين.
عين الحلوة: خروج مظاهرة في قرية عين الحلوة تهتف للحرية واسقاط النظام.
مظاهرة في قرية ربيعة، الجبلية: تطالب بإسقاط النظام وتحيي المدن المحاصرة.

الحسكة:
كوباني: عين العرب: خروج مظاهرة صباحية تنادي بإسقاط النظام، وتنادي بالحرية “آزادي”.
ومظاهرتان في القامشلي والدرباسية: تنادي بإسقاط النظام، ونصرة لجامعة حلب والمدن المحاصرة المنكوبة.
غويران: توجه المتظاهرين إلى تمثال باسل الأسد رغم تمركز أعداد كبيرة من عصابات الأسد مع دبابة لحراسة التمثال، وقام الأمن بضرب المتظاهرين بالقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.
تشكيل كتيبة أحرار الجزيرة في الحسكة، التابعة للجيش الحر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.