المهجر
The news is by your side.

مقتل 3 رهائن إيرانيين محتجزين لدى الجيش الحر بدمشق

الذين ثبت تورطهم في الحرس الثوري خلال ساعة إذا لم يتوقف قصف قوات النظام على مناطق ريف دمشق.

وكانت كتيبة البراء أعلنت مسؤوليتها عن احتجاز 48 إيرانيا قالت إنهم من الحرس الثوري وإنها عثرت معهم على وثائق تثبت صلتهم بالحرس الثوري الإيراني.

وكان “الجيش الحر” هدد السبت بقتل الرهائن الإيرانيين “إذا لم تتوقف إيران عن الكذب”، لافتا إلى أنه “عثر بحوزتهم على أجهزة اتصال متطورة“.

ومن جانبها، طالبت إيران، الأحد، كلا من تركيا وقطر المساعدة في تأمين الإفراج عن الـ48 إيرانيا الذين خطفوا في العاصمة دمشق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.